محرك البحث غوغل يطلق برنامج المحادثة “بارد”

تسعى شركة البحث غوغل الى إطلاق برنامجها الجديد “بارد” كمنافس لـ “شات جي بي تي” الذي تم تدشينه مؤخراً.  وبحسب تقرير للشركة، سيخضع البرنامج لعدة اختبارات قبل طرحه للجمهور في الأسابيع المقبلة.

محرك البحث غوغل يطلق برنامج " بارد".
“بارد” برنامج ينافس “شات جي بي تي”

تم بناء برنامج “بارد” على أساس نموذج لغوي، يسمى ” لامادا”، مصمم للتحدث مع الناس كما لو كان شخصاً واعيا. كما إن عملاق التكنولوجيا أعلن أيضًا عن أدوات ذكاء اصطناعي جديدة لمحرك البحث الحالي. علاوة على ذلك، تم تصميم روبوتات الدردشة عن طريق الذكاء الاصطناعي من أجل الإجابة على الأسئلة والعثور على المعلومات. الجدير بالذكر يعتبر برنامج “شات جي بي تي” الأكثر شهرة حالياً.

كيف تعمل الروبوتات على محركات البحث؟  

تستخدم الروبوتات ما هو موجود على الإنترنت كقاعدة بيانات ضخمة للمعرفة، لكن هنالك مخاوف بسبب وجود مواد مسيئة ومعلومات مضللة. كما أوضح سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة غوغل بأن “”بارد” تسعى إلى الجمع بين نطاق المعرفة مع القوة والذكاء والإبداع في نماذج اللغة الكبيرة لدينا”. بالإضافة، شدد السيد بيتشاي على أنه يريد أن تكون خدمات غوغل للذكاء الاصطناعي “جريئة ومسؤولة”. لكنه لم يوضح كيف سيتم تجنب “بارد” من المشاركة في أي محتوى ضار أو مسيء. وبنفس الوقت، قال بيتشاي إن المنصة ستعمل مبدئيًا على نسخة “خفيفة الوزن” من “لامادا”، مما يتطلب طاقة أقل حتى يتمكن عدد أكبر من الناس استخدامها في وقت واحد.

وفي نفس السياق، يأتي إعلان غوغل بسبب التكهنات الكبيرة بأن مايكروسوفت تعتزم إحضار روبوت الدردشة “شات جي بي تي” إلى محرك البحث بينج الخاص بها، الى جانب الاستثمارات التي بلغت مليارات الدولارات في الشركة.

الجدير بالذكر إن برنامج “شات جي بي تي” يمكنه الإجابة على الأسئلة وتنفيذ الطلبات على شكل نصي، بناءً على المعلومات الواردة من الإنترنت كما كانت في عام 2021. كما يمكنه إنشاء خطابات وأغاني ومقالات إخبارية طلابية، بالإضافة الى الخطابات التسويقية. يكلف ” شات جي بي تي” الشركة اموال في كل مرة يستخدمها شخص ما، إلا إنه مجاني حاليًا للناس.  إن الهدف الأساسي لروبوتات الدردشة يكمن في محرك البحث على الإنترنت، بالإضافة الى استبدال صفحات روابط الويب، بحسب تكهنات الخبراء.

تحديث المعلومات على الأنترنت

 من جانبه، قال بيتشاي أن الناس يستخدمون محرك البحث غوغل لطرح أسئلة أكثر دقة من ذي قبل. على سبيل المثال، قد يكون السؤال الشائع حول البيانو في الماضي هو كم عدد المفاتيح الموجودة به.  لكن من المرجح الآن أن يكون السؤال هو كيفية التعلم، حيث لا توجد إجابة واقعية فورية. ويضيف بيتشاي، “يمكن أن يكون الذكاء الاصطناعي مفيدًا في هذه اللحظات، حيث يقوم بتوليف الأفكار للأسئلة التي لا توجد إجابة واحدة صحيحة”.  “قريبًا، سنرى ميزات مدعومة بالذكاء الاصطناعي في البحث تقوم بتبسيط المعلومات المعقدة ووجهات النظر المتعددة في تنسيقات سهلة الفهم”. 

المصدر: وكالات

كن أول من يعلق على "محرك البحث غوغل يطلق برنامج المحادثة “بارد”"

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.